الديمقراطيون يعرضون المرافعات النهائية في محاكمة ترامب

استأنف مجلس الشيوخ الأمريكي جلسات محاكمة عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قبل تبرئته المتوقعة في وقت لاحق هذا الأسبوع، والتي اعتبر الديمقراطيون أنها ستكون باطلة لعدم استدعاء شهود للإدلاء بإفاداتهم.

وعرض الديمقراطيون في المجلس المرافعات النهائية قبل تبرئة ترامب المرجحة، التي يقول الديمقراطيون إنها لن تكون صالحة في غياب إفادات شهود.

وقال جاسون كرو، وهو أحد المدعين، لأعضاء مجلس الشيوخ في بداية الجلسة: «أقول لكم نيابة عن مجلس النواب إن الواجب يطالبكم بإدانة الرئيس ترامب».

وفي ثالث محاكمة لعزل رئيس أمريكي في التاريخ، يبدو ترامب مطمئناً بشأن تبرئته غداً (الأربعاء) بعد يوم من خطابه السنوي عن «حال الاتحاد» الذي أشار إلى أنه سيحمل «رسالة إيجابية للغاية». ويحظى الجمهوريون بـ53 مقعداً في مجلس الشيوخ مقابل 47 للديمقراطيين، لكن تحتاج إزاحة الرئيس من السلطة غالبية بثلثي أعضاء المجلس أي 67 سيناتوراً.

وقال كبير المدعين في مجلس النواب النائب الديمقراطي آدم شيف لشبكة سي بي إس إن إقرار أعضاء في مجلس الشيوخ من الطرفين أن الديمقراطيين قدموا براهين تثبت صحة قضيتهم ضد الرئيس هو أمر «لافت للغاية». وقال السيناتوران الجمهوريان لامار ألكساندر وجوني إرنست إن سلوك ترامب مقلق لكنه لا يستدعي العزل.

وأشار ألكساندر، السيناتور عن تينيسي، إلى أن ترامب كان ساذجاً في طلبه من حليف أجنبي التحقيق في تعاملات بايدن ونجله هانتر التجارية في أوكرانيا، والتي قال الجمهوريون إنها فاسدة دون تقديم أدلة على ذلك.

والجمعة، انضم جمهوريان فقط هما ميت رومني عن أوتا وسوزان كولينز عن ماين إلى الديمقراطيين في التصويت لصالح استدعاء الشهود، فيما قالا إنها ممارسة اتّبعت في كل محاكمة لعزل رؤساء في تاريخ الولايات المتحدة.

وطالب الديمقراطيون بالاستماع إلى مستشار ترامب السابق للأمن القومي جون بولتون وكبير موظفي البيت الأبيض بالإنابة ميك مولفاني وغيرهما من كبار الشخصيات في الإدارة التي تعد على صلة بالفضيحة. وبعد الفشل في استدعاء الشهود، قال زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ السيناتور تشاك شومر إن المجلس «لم يقم بمسؤولياته، وأدار ظهره للحقيقة ومضى بدلاً من ذلك بمحاكمة صورية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات