المالديف تنضم مجدداً إلى الكومنولث

انضمت جمهورية المالديف مجددا إلى الكومنولث بعد أكثر من ثلاث سنوات من مغادرتها التكتل لتصبح العضو الـ 54.

وقالت باتريشيا سكوتلاند، الأمينة العامة للكومنولث في بيان، إن "عملية الإصلاح الجارية في المالديف تتماشى وقيم ومبادئ الكومنولث، ونحن نشجع الأمة على مواصلة هذا المسار".

وأضافت "أعضاء الكومنولث سعداء بالإشارة إلى هذه التطورات ونحن سعداء مجددا لاعتبار المالديف فردا من الأسرة".

وتضم الكومنولث في الأغلب المستعمرات البريطانية السابقة، بما في ذلك دول كبيرة مثل كندا والهند وأستراليا، ولكن أيضا العضو الأصغر دولة توفالو؛ الجزيرة الواقعة بالمحيط الهادئ.. وترأس إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا الكومنولث، كما أن لها سيادة على ثلث أعضائها.

وكانت المالديف غادرت الكومنولث في أكتوبر 2016 بعد 34 عاما من العضوية بسبب عدم إحراز تقدم كاف في التحول الديمقراطي، لكن المالديف بدأت منذ 2018 إصلاحات شاملة وتنفيذ سريع لإعادة الدمج في الكومنولث.

كلمات دالة:
  • المالديف ،
  • الكومنولث ،
  • المستعمرات ،
  • الملكة إليزابيث الثانية،
  • كندا،
  • الهند
طباعة Email
تعليقات

تعليقات