الصين وروسيا تطوّران لقاحاً مضاداً للفيروس

اجتماع طارئ لـ«الصحة العالمية» بشأن «كورونا» اليوم

أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، أنه سيدعو لجنة الطوارئ في المنظمة للانعقاد من جديد، اليوم، للتباحث بشأن فيروس كورونا المستجد الذي ظهر في الصين.

وتحديد ما إذا كان الوضع يستدعي إعلان حالة طوارئ دولية.

وكتب المدير العام تادروس أدناهوم غيبرييسوس في تغريدة: «قررت أن أعقد اجتماعاً جديداً للجنة الطوارئ المعنية باللوائح الصحية الدولية حول فيروس كورونا الجديد لأخذ رأيهم حول ما إذا كان الفيروس يشكل حالة طوارئ صحية ذات بعد دولي».

من جهته،أصدر الرئيس الصيني شي جينبينغ أمراً للجيش الصيني بالمشاركة في جهود محاربة الوباء.

وقالت لجنة الصحة الوطنية الصينية: ارتفع عدد الوفيات بفيروس «كورونا» في الصين إلى 132 أغلبهم في إقليم هوبي الذي توجد فيه مدينة ووهان معقل الفيروس.

يأتي هذا في وقت أكدت القنصلية الروسية في مدينة غوانزو الصينية، بحسب «روسيا اليوم»، أن بكين سلّمت جينوم فيروس كورونا إلى السلطات الروسية حتى يتمكن البلدان من البدء في تطوير لقاح مضاد للفيروس.

ويرى الخبراء أن الحصول على تسلسل الجينوم لدى الفيروس يعتبر خطوة ضرورية لمعرفة المزيد عنه، وتطوير اختبار تشخيصي ثم وضع لقاح في نهاية المطاف.

وكشفت دراسة جديدة نشرت في مجلة العلوم الصينية، أن فيروس كورونا الجديد يتقاسم سلالة من الفيروس الموجود في الخفافيش فقط.

في حين يعتقد أن الوبائيات المميتة السابقة لـ«السارس» و«إيبولا» قد نشأت في الثدييات الطائرة، بحسب صحيفة «ذي صن».

ولا يزال الفيروس يحصد مزيداً من الضحايا ويصل إلى بلدان أخرى، حيث أعلنت السلطات الصحية الصينية، أمس، تسجيل 26 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا المستجد منذ الثلاثاء، ما يرفع الحصيلة إلى 132 وفاة و6078 مصاباً.

في هذه الأجواء، أعلن السودان على لسان وزير إعلامه فيصل صالح أن هناك اشتباهاً في إصابة مواطنيْن سودانيين عائدين من الصين بالفيروس كورونا.أما في فنلندا، كشفت السلطات عن ظهور أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المتمحور في البلاد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات