العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    طالبان على استعداد لتوقيع اتفاق مع واشنطن

    أفاد الناطق باسم طالبان، سهيل شاهين، بأنّ الحركة ترغب في التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة، لسحب قواتها بحلول أواخر يناير الجاري، وأنها مستعدة لخفض العمليات العسكرية قبل ذلك.

    وقال شاهين للصحيفة وفق تقرير نُشر أمس: «اتفقنا على خفض العمليات العسكرية في الأيام التي تسبق توقيع اتفاق السلام مع الولايات المتحدة»، مشيراً إلى أنّ طالبان متفائلة بأنه يمكن توقيع اتفاق مع واشنطن قبل نهاية الشهر، وأن خفض العمليات في جميع أنحاء البلاد سيشمل أيضاً تلك التي تستهدف القوات الأفغانية. وأضاف الناطق: «إنها الآن مسألة أيام».

    في السياق، قال مصدران إن حركة طالبان ستنفذ وقفاً لإطلاق النار لمدة عشرة أيام وتقلل الهجمات على القوات الأفغانية، وتجري محادثات مع مسؤولي الحكومة، حال توصلت إلى اتفاق مع المفاوضين الأمريكيين.

    وأبلغ مصدران مطلعان وكالة رويترز أن قيادة طالبان العليا وافقت على الالتزام بوقف إطلاق النار عشرة أيام مع القوات الأمريكية، بمجرد توقيع اتفاق، وتقليل الهجمات على الحكومة الأفغانية. وقال قائد كبير في طالبان: «أرادت الولايات المتحدة أن نعلن وقف إطلاق النار خلال محادثات السلام، وهو ما رفضناه، وافقت الحركة على وقف إطلاق النار في يوم توقيع اتفاق السلام».

    وأضاف أنه بمجرد التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، يمكن أن تعقد طالبان والحكومة الأفغانية اجتماعاً مباشراً في ألمانيا. وامتنعت ناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية عن التعليق، بينما أحالت وزارة الدفاع الأمريكية الأسئلة إلى وزارة الخارجية. إلى ذلك، قال ناطق باسم الرئاسة الأفغانية إن وقف إطلاق النار هو السبيل الوحيد لتحقيق سلام قابل للاستمرار وجدير بالاحترام. وقال صديقي صديقي على «تويتر»: إنّ أي خطة تقترح وقف إطلاق النار كخطوة أساسية ستحظى بالقبول من الحكومة.

    طباعة Email