العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شاهد.. سفينة روسية كادت أن تصطدم بمدمرة أمريكية في بحر العرب

    اتهمت وزارة الدفاع الأمريكية البحرية الروسية أمس الجمعة بالتصرف "بشكل عدائي" في بحر العرب بعد أن كادت إحدى سفنها أن تصطدم بسفينة حربية أمريكية.

    وتجاهلت السفينة الروسية طلقات صوتية تحذيرية أطلقتها المدمرة "يو اس اس فاراغوت"، واقتربت منها إلى مسافة قريبة جدا قبل أن تعود أدراجها متجنبة تصادما وشيكا، وفق الأسطول الخامس الأمريكي الذي نشر تسجيلا مصورا للحادثة.

    وقال بيان صادر عن الأسطول الخامس "في وقت بادرت السفينة الروسية إلى التحرك، فإن التأخر في بادئ الأمر للامتثال بالقوانين الدولية أثناء اقترابها بشكل عدائي زاد من خطر وقوع تصادم".

    ويظهر الفيديو السفينة الروسية وهي تقترب بسرعة من مؤخرة السفينة الحربية الأمريكية التي يبلغ طولها 510 أقدام (155 مترا).

    واستمرت السفينة الروسية بالاقتراب إلى حد أنها باتت على بعد عشرات الامتار من فاراغوت التي أطلقت عدة طلقات صوتية تجاهلها قبطان السفينة الروسية، وهي إشارات التحذير البحرية من خطر وقوع اصطدام.

    وأضاف البيان الأمريكي "رفضت السفينة الروسية الامتثال في البداية لكنها غيرت مسارها في النهاية وابتعدت السفينتان عن بعضهما البعض".

    وفاراغوت موجودة في المنطقة كجزء من مجموعة السفن المرافقة لحاملة الطائرات الأمريكية "يو اس اس ابراهام لينكولن" التي نُشرت أواخر العام الماضي في الشرق الأوسط مع تصاعد التوتر مع إيران.

    وقال البيان "البحرية الأمريكية مستمرة على يقظتها، وهي مدربة على التصرف بطريقة محترفة".

    وأضاف "نستمر في حض السفن التابعة لكل الدول على العمل بالتوافق مع القوانين البحرية الدولية المعترف بها".

    وفي موسكو، أكدت وزارة الدفاع الروسية أن الاتهامات الأمربكية "لا تتطابق مع الواقع".

    وتابعت أن "المدمرة الأمريكية انتهكت بشكل صارخ من خلال المناورة، جميع القواعد الدولية التي تهدف إلى تجنب الاصطدامات".

    وقالت الوزارة في بيان "تصرف الطاقم الروسي باحتراف بمناورة منعت الاصطدام" مع المدمرة الأمريكية.

    وذكرت الوكالات الروسية أن السفينة المخصصة لجمع المعلومات الاستخباراتية هي "إيفان خورس" من الأسطول الروسي في البحر الأسود.

    كلمات دالة:
    • بحر العرب،
    • الأسطول الخامس ،
    • البحرية الأمريكية،
    • يو اس اس فاراغوت،
    • فاراغوت
    طباعة Email