العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    جولة رابعة من الاحتجاجات في فرنسا ضد إصلاح نظام المعاشات

    شهدت فرنسا جولة رابعة من الاحتجاجات الكبيرة اليوم الخميس، ضد خطط الرئيس إيمانويل ماكرون لإصلاح نظام المعاشات التقاعدية، قبل جولة جديدة من المحادثات بين الحكومة والنقابات مقرر عقدها اليوم الجمعة.

    وقدرت وزارة الداخلية أعداد المتظاهرين في جميع أنحاء البلاد بـ 452 ألف شخص بانخفاض عن الـ 615 ألف متظاهر التي قالت إنهم خرجوا إلى الشوارع في 17 ديسمبر الماضي.

    واقترح وزير الموازنة جيرالد دارمانين إمكانية التوصل إلى حل وسط بين الحكومة والنقابات المعتدلة، الذين يعارضون خطط رفع سن التقاعد الاعتيادي للحصول على معاش تقاعد كامل من سن 62 إلى 64.

    وقال دارمانين لصحيفة لو فيجارو :"ولكن ينبغي على كل من الحكومة والنقابات أن يخطو خطوة."

    وتطالب النقابات المتشددة في موقفها ماكرون بسحب التعديلات، التي تتضمن دمج 42 نظام تقاعد موجودة حاليا في نظام تقاعد وطني موحد قائم على النقاط.

    وتقول الحكومة إن النظام الجديد سيكون أكثر عدلاً، مع معاملة الجميع على قدم المساواة - رغم أنه يقدم بالفعل بعض التنازلات للمهن الفردية، ومن بينها قوات الأمن.

    وتعطل مترو باريس بشدة لليوم السادس والثلاثين على التوالي، حيث قام الموظفون بإضراب ضد الإلغاء التدريجي لحقهم في التقاعد في سن 52 أو 57.

    ومن المقرر أن تركز محادثات اليوم الجمعة على تمويل النظام الجديد، لكن الحكومة تريد المضي قدمًا في تقديم مشروع قانون إلى الوزراء في وقت لاحق من هذا الشهر.

    وفي الوقت نفسه، دعت النقابات المتشددة إلى يوم آخر من الاحتجاجات بعد غد السبت.

    كلمات دالة:
    • لو فيجارو،
    • النقابات،
    • الحكومة،
    • المعاشات،
    • إيمانويل ماكرون،
    • فرنسا
    طباعة Email