الديمقراطيون يستعدون لمعركة عزل ترامب

أشار الديمقراطيون، أمس، إلى أنهم يستعدون لخوض معركة من أجل جلب الشهود والحصول على عملية عادلة في محاكمة مجلس الشيوخ للرئيس دونالد ترامب، قبل أيام من تصويت تاريخي في مجلس النواب بشأن عزل الرئيس، بعد اتهامه باستغلال النفوذ وعرقلة الكونغرس.

وقال كبير الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر إنه يهدف إلى بدء الإجراءات في 6 يناير لتحقيق «عدالة سريعة ولكن منصفة» لترامب.

وبدأ المشرعون أسبوعاً حافلاً، إذ أصدر رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب جيري نادلر تقريراً من 658 صفحة أمس، يحدد فيه قضية إقالة ترامب مع تفصيل أخطائه المتهم بها، بما في ذلك الضغط على أوكرانيا لفتح تحقيق بشأن منافسه الديمقراطي جو بايدن.

وتحدّث التقرير عن سلسلة أفعال «جنائية» قام بها الرئيس بينها الرشوة، في طعن لقول الجمهوريين إن الديمقراطيين لم يحددوا أي عمل جنائي قام به الرئيس.

وجاء في التقرير أن «استغلال الرئيس ترامب للسلطة يشمل الجريمة الدستورية المتمثلة في الرشوة والجرائم الفدرالية المتعددة»، مضيفاً أن سلوك ترامب «لا يشبه أي شيء شهدته هذه الأمة على الإطلاق».

ومن المقرر أن تجتمع لجنة اللوائح في مجلس النواب اليوم (الثلاثاء) لوضع مبادئ توجيهية لإجراء مناقشة عامة بشأن المساءلة.

وعندما يجتمع المجلس الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، غداً الأربعاء، لبحث التهمتين اللتين وافقت عليهما اللجنة القضائية، من المتوقع أن يصبح ترامب ثالث رئيس أمريكي يخضع لإجراء العزل بعد أندرو جونسون في 1868 وبيل كلينتون في 1998. ومن غير المرجح أن تتم إقالة ترامب من قِبل مجلس الشيوخ الذي يتمتع فيه الجمهوريون بأغلبية.

لكن شومر ضغط بشدة من أجل عملية عادلة، فكتب لزعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل للمطالبة بأربعة شهود رئيسين، بينهم كبير موظفي البيت الأبيض بالإنابة ميك مولفاني، ومستشار الأمن القومي السابق جون بولتون.

كما سعى شومر إلى وضع قيود على طول شهادات الشهود واستجوابهم، واقترح آلية تمنح الأميركيين ما سماه «ثقة بالعملية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات