ترحيب دولي بفوزه في الانتخابات البرلمانية

جونسون: فكرة تنظيم استفتاء ثانٍ حول «بريكست» نُسفت للأبد

جونسون يتحدث إلى وسائل الإعلام في لندن | أ.ب

حظي فوز رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وحزب المحافظين في الانتخابات البرلمانية المبكرة بترحيب دولي ووعود بالتعاون، فيما أعلنت أوروبا تأهبها لملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «بريكست».

وقال تلفزيون «آي. تي. في» إنه مع إعلان نتائج 595 مقعداً من 650 في البرلمان، حصل المحافظون على 326 مقعداً، فيما أعلن بوريس جونسون أن حكومته حصلت على تفويض جديد وقوي لإنجاز «بريكست».

وقال جونسون إن بلاده ستخرج من الاتحاد الأوروبي بحلول 31 يناير المقبل دون أدنى شك أو تردد أو تحفظ.

وأضاف - في خطاب لأنصاره عقب إعلان فوز حزبه الكاسح بمجلس العموم البريطاني - إن هذه الانتخابات أزالت كل العوائق التي كانت تعترض طريق «بريكست» بسبب الانقسام الحاد في تشكيلة البرلمان السابق، مشيراً إلى أن فكرة تنظيم استفتاء ثانٍ للخروج من الاتحاد الأوروبي والتي طرحها حزب العمال نسفت للأبد.

والتقى جونسون الملكة اليزابيث في قصر باكنغهام، في أعقاب فوزه في الانتخابات حيث تم تسليمه التفويض لتشكيل حكومة.

وهنأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، جونسون بفوزه في الانتخابات، ووصف هذا الفوز بـ«العظيم».

وقال، في تغريدة عبر «تويتر»: «أبارك لبوريس جونسون على فوزه العظيم، سيكون بإمكان الولايات المتحدة وبريطانيا إتمام اتفاقية تجارة كبرى بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي».

بدوره، أعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال أن الاتحاد «مستعدّ» للتفاوض بشأن العلاقة المستقبلية مع بريطانيا بعد فوز جونسون.

وقال ميشال الذي يمثّل الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لدى وصوله إلى مقرّ الاتحاد في بروكسل في اليوم الثاني من قمة أوروبية: «الاتحاد الأوروبي مستعدّ للمرحلة المقبلة. سنتفاوض بشأن اتفاق تجاري يتيح التوصل إلى قواعد منصفة».

يأتي ذلك فيما أعلن المفوّض الأوروبي الجديد للسوق الموحّدة والرقمية تياري بروتون رغبة المفوضية الأوروبية في «إعادة بناء» العلاقات مع لندن خصوصاً في القطاع التجاري.

وقال بروتون، عبر إذاعة «آر تي إل» مباشرةً من بروكسل: «الآن، يجب إعادة بناء العلاقات مع المملكة المتحدة وهي شريك مهم»، متمنياً «عقد» مفاوضات تجارية «متوازنة» مع لندن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات