الديمقراطيون يتبنون اتهامين بحق ترامب في سياق العزل

كشف الديمقراطيون أمس لائحتي اتهام ضد الرئيس دونالد ترامب تقومان على إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس، وفي حال تبنيهما عبر التصويت في جلسة عامة لمجلس النواب يرجح أن تعقد الأسبوع المقبل، سيكون ترامب ثالث رئيس في التاريخ الأمريكي يوجه إليه الكونغرس تهمة.ومن غير المتوقع أن يقود ذلك نحو عزله، إذ يهيمن الجمهوريون على مجلس الشيوخ الذي سيكون مكلفاً محاكمته.

وقال جيري نادلر، رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب حيث الغالبية للديمقراطيين، إن «رئيسنا يحظى بثقة العامة. لكن عندما يخون تلك الثقة ويضع نفسه فوق البلاد، فإنه بذلك يعرض الدستور للخطر».

من جهته، قال آدم شيف، رئيس لجنة الاستخبارات التي أشرفت على التحقيقات طيلة شهرين، إن «سوء استخدام ترامب المستمر للسلطة» لم يترك للديمقراطيين أي خيار.

من جانبها، قالت الناطقة باسم البيت الأبيض، ستيفاني غريشام، إنّ الرئيس «ينتظر أن يبرأ بشكل تام لأنه لم يرتكب أي سوء».

ورأى نادلر، وهو خصم قديم لترامب، أن ما يجري «تصرف مألوف» لترامب الذي «يعتقد أنه غير ملزم بتقديم حسابات لأحد». وقال: «علينا أن نكون واضحين، لا أحد بما في ذلك الرئيس يعدّ فوق القانون».

ونشر جيري نادلر القرار الرسمي للاتهام، وهو من تسع صفحات. ويقول النص إنّ «سلوك الرئيس أثبت أنه سيمثّل تهديداً للدستور في حال السماح له بالبقاء في السلطة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات