بومبيو يتوعد موسكو.. ولافروف ينفي أي تدخّل في الانتخابات الأمريكية

حذر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس نظيره الروسي سيرغي لافروف من أي تدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2020، فيما جدد لافروف نفي موسكو مثل هكذا تدخّل. وقال بومبيو في مؤتمر صحافي مشترك مع لافروف في واشنطن «كنت واضحاً في شأن التدخل في شؤوننا الداخلية، هذا مرفوض».

وأضاف «قلت بوضوح ما نتوقعه من روسيا. إذا اتخذت روسيا أو أي طرف أجنبي إجراءات لتقويض عمليتنا الديمقراطية فسنرد».

وتابع بومبيو «إن إدارة (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب ستعمل دائماً لحماية استحقاقاتنا الانتخابية».

نفي روسي

لكن لافروف رفض هذه الاتهامات وقال «أكدنا مجدداً أن كل التكهنات حول تدخلنا المزعوم في العمليات الداخلية للولايات المتحدة لا أساس لها. ليس هناك أي واقعة تثبته، لم يقدم إلينا أحد دليلاً، لأنه ببساطة لم يحصل».

وأشار إلى أنه عندما بدأت التصريحات الأولى حول هذا الموضوع طلبنا من شركائنا الأمريكيين مرات عدة إمكان حل الشكوك ولم تكن هناك إجابات».

إلى ذلك أعرب الانفصاليون الموالون لروسيا في شرق أوكرانيا، أمس، عن دعمهم للإجراءات التي اتفق عليها الرئيسان الروسي والأوكراني والتي تستهدف إنهاء الصراع المستمر منذ سنوات في المنطقة.

كما رحب وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل بالتقدم الذي أحرزته قمة باريس حول أوكرانيا، معتبراً أنه «خطوة أولى نحو الحل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات