إصابة 20 شخص بسبب ثوران بركان في نيوزيلندا

أصيب شخص واحد على الأقل بجروح خطيرة وأخرين في عداد المفقودين بعد ثوران بركان اليوم الاثنين في جزيرة وايت أيلاند في نيوزيلندا، وهي مقصد سياحي شهير، ما أدى إلى تصاعد أعمدة الدخان في السماء.

وقالت الشرطة النيوزيلندية في بيان إنه في حين أنه كان يعتقد في البداية أن ما يقرب من 100 شخص كانوا على الجزيرة أو بالقرب منها وقت ثوران البركان 1417 (0117 بتوقيت جرينتش)، لكن الشرطة تعتقد حاليا أن العدد أقل من 50 شخصًا.

وذكر البيان "تم نقل بعض هؤلاء الأشخاص إلى الشاطئ، لكن يعتقد أن من على الجزيرة هم حاليا في عداد المفقودين".

وأضافت الشرطة أن من بين من تم نقلهم إلى الشاطئ شخص واحد على الأقل مصاب بجروح خطيرة.
وتم فرض منطقة حظر طيران حول البركان.

وأبلغت خدمة إسعاف سانت جون صحيفة "نيوزيلند هيرالد" أنها تعتقد أن ما يصل إلى 20 شخصًا يحتاجون إلى علاج طبي.

وقال عالم البراكين براد سكوت لمحطة ماجيك توك الإذاعية المحلية بأن ثوران البركان كان كبيرا، حسبما ذكرت بوابة "نيوزهوب" الإخبارية المحلية.

وقال سكوت للمحطة "لقد كان ثورانا متفجرا وأثر بشكل كبير على الجزيرة وعلى أرضية منطقة الفوهة الرئيسية، ولسوء الحظ، لا يوجد الكثير من الملاجئ في الجزيرة - إن الأشخاص على الجزيرة معرضون للخطر".
وأضاف سكوت "لدينا مخاوف كبيرة بشأن الأشخاص الذين ربما كانوا على الجزيرة".

وأصدرت الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ في نيوزيلندا تحذيرًا وطنيًا بحدوث ثوران بركاني متوسط.
وقالت الوكالة "يحدث ثوران بركاني متوسط في وايت أيلاند وهو ما يمثل خطرا على المنطقة المجاورة للبركان مباشرة".

وتقع جزيرة وايت أيلاند، وهي بركان نشط، على بعد 48 كيلو مترا من الساحل الشرقي لجزيرة نورث أيلاند بنيوزيلندا، في خليج بلنتي.

كلمات دالة:
  • بركان ،
  • نيوزيلندا،
  • إصابة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات