أمريكا: إيران تواصل تهديد أمن الشرق الأوسط

أعلنت المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة، كيلي كرافت، أن إيران تواصل تهديد أمن الشرق الأوسط، مؤكدة أن بلادها ستواصل حملة الضغط القصوى على إيران.

وقالت كرافت إن دعم إيران لحزب الله يزعزع الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وأضافت، في مؤتمر صحافي بالأمم المتحدة، أن سلوك النظام الإيراني لم يشهد أي تغيير على الإطلاق، حيث تواصل طهران تدخلها في شؤون سوريا والعراق واليمن.

وأشارت إلى أن واشنطن لديها أدوات متاحة لمعاقبة النظام الإيراني منها مواصلة الضغط الاقتصادي جراء زعزعتها الاستقرار في الشرق الأوسط.

وأعربت عن قلقها إزاء سوء معاملة إيران للمتظاهرين الذين خرجوا إلى الشوارع منذ منتصف الشهر الماضي، احتجاجاً على ارتفاع أسعار الوقود، كما نددت الأمم المتحدة على لسان المفوضة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه باستخدام إيران «العنف المفرط» ضد المحتجين. من جهته، دعا الاتحاد الأوروبي، أمس، إيران إلى التراجع عن خطواتها السلبية في الاتفاق النووي.

واعتبر سفراءُ بريطانيا وألمانيا وفرنسا في وقت سابق أن برنامج إيران الصاروخي لا يتماشى مع قرار الأمم المتحدة الذي تبنى الاتفاق النووي. واتهمت لندن وبرلين وباريس طهران بالعمل على تطوير صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية.

وكان قرارُ الأمم المتحدة الصادر عام 2015، دعا إيران إلى الامتناع لمدة 8 سنوات عن العمل في مجال الصواريخ الباليستية التي تكون قادرة على حمل رؤوس نووية.

يذكر أن سفراء بريطانيا وألمانيا وفرنسا حثوا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في خطاب جرى توزيعه الأربعاء الماضي، على إبلاغ مجلس الأمن في تقريره التالي بأن برنامج إيران الصاروخي لا يتماشى مع قرار الأمم المتحدة الذي تبنى الاتفاق النووي المبرم بين إيران وست قوى عالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات