إجلاء الآلاف في بنغلادش والهند تحسباً لإعصار «بلبل»

■ قرويون يسيرون في إحدى القرى الهندية وسط هبوب رياح قوية | أ.ف.ب

أمرت السلطات البنغالية والهندية، أمس، بإجلاء أكثر من 450 ألف شخص من قرى وجزر ساحلية، تحسباً لإعصار «بلبل»، المتّجه إلى خليج البنغال.

وعبرت عين العاصفة المصحوبة برياح تصل سرعتها إلى 120 كيلومتراً في الساعة، فوق المناطق القريبة من الحدود بين بنغلادش والهند الليلة الماضية.

كما يُتوقع أن تضرب أمواج يصل ارتفاعها إلى مترين، سواحل بنغلادش، وفق هيئة الأرصاد الجوية فيها.

وتم نشر قوات بنغالية في القرى، للمساعدة في إجلاء السكان. كما سيتم إرسال نحو 55 ألف متطوع لزيارة منازل السكان وتحذيرهم.

وأكد وزير التصدي للكوارث في بنغلادش، إنام الرحمن، أن السلطات أنجزت عمليات إجلاء 400 ألف شخص.

وقال «لقد أجلينا حتى الآن نحو 391 ألف شخص».

وحوصر نحو 1500 سائح في جزيرة سانت مارتن الجنوبية، بعدما حال سوء الأحوال الجوية دون إبحار القوارب والسفن.

وأُغلق أكبر مرفأين في بنغلادش، جراء العاصفة، كما أُرجئت الرحلات الجوية إلى مطار شيتاغونغ.

وكانت الهند وضعت مناطقها على طول الحدود مع بنغلادش، في حال تأهب، كما أجلت حكومة غربي البنغال، نحو 60 ألف شخص، وفق ما أعلن مسؤولون.

وفي جزيرة موسوني الواقعة على مسار العاصفة، لجأ السكان الخائفون إلى المدارس ومباني الإدارات الرسمية، لتعذّر مغادرتهم الجزيرة.

وتم تعليق كل الرحلات من وإلى مطار كلكاتا لمدة 12 ساعة، كما تم رفع جهوزية السفن والطائرات الحربية، بحسب ما أعلنت السلطات الهندية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات