سوندلاند يضيف إلى أقواله في تحقيقات عزل ترامب

عدل أمس جوردون سوندلاند، سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى الاتحاد الأوروبي، إفادته السابقة التي كان قد تقدم بها إلى الكونجرس الأمريكي في التحقيقات الجارية حالياً بشأن عزل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من منصبه.

وبحسب تقرير نشرته أمس شبكة «سي إن بي سي» الإخبارية الأمريكية، تمثل التعديل في إضافة وردت في الإفادة الكتابية التي تقدم بها سوندلاند، والتي كشفت النقاب عنها أمس لجان الكونجرس الثلاث التي تتولى التحقيقات في عزل ترامب.

ولم تكن هذه الإضافة واردة في أول إفادة تقدم بها سوندلاند إلى اللجان الثلاث.

وذكر سوندلاند في إفادته الجديدة أنه نقل إلى الرئيس الأوكراني رسالة مفادها أن ترامب لن يفرج عن مساعدات أمريكية إلى أوكرانيا تبلغ قيمتها نحو 400 مليون دولار، ما لم تشرع كييف في تحقيقات محددة يطلبها ترامب، بشأن مزاعم اتهامات بالفساد ضد عائلة جو بايدن، المرشح الديمقراطي الأوفر حظاً في الانتخابات الرئاسية المقبلة أمام ترامب.

وقال سوندلاند: «قلت للرئيس الأوكراني أن استئناف المساعدات الأمريكية لن يحدث على الأرجح، إلا إذا فتحت أوكرانيا تحقيقاً في اتهامات الفساد والتي ظلت مثاراً للنقاش على مدى أسابيع».

وفي مقطع آخر من الإفادة الجديدة، أقر سوندلاند بأنه بث رسالة مقايضة إلى الحكومة الأوكرانية.

وقال سوندلاند: «التسلسل المنطقي هو أنه كان هناك في البداية اتصال هاتفي غير مشروط ودعوة غير مشروطة إلى البيت الأبيض. وأعتقد أن الجزء التالي من التسلسل هو نوع من الالتزام بفتح تحقيقات في اتهامات الفساد بصفة عامة».

وأضاف بقوله: «وفي نهاية التسلسل، أدركت أنه ربما ثمة رابط بن زيارة البيت الأبيض ومساعدات إلى أوكرانيا، بينما لم أدرك في البداية سبب تعليق هذه المساعدات وجعلها مشروطة».

وترتكز تحقيقات الكونجرس حول معرفة ما إذا كان ترامب استغل سلطاته الرسمية في محاولة الضغط على أوكرانيا من أجل إجراء تحقيقات مع منافس سياسي له. وبالتالي، هل هذا الاستغلال يندرج تحت بند «جرائم ومخالفات خطيرة»، والذي يستوجب التحقيق مع ترامب، وبالتبعية، عزله من منصبه.

 

كلمات دالة:
  • سوندلاند،
  • ترامب،
  • الكونجرس ،
  • الانتخابات الرئاسية ،
  • أوكرانيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات