قراصنة يخطفون 4 من طاقم سفينة يونانية قبالة توجو

أرشيفية

أعلن سلاح البحرية في توجو أن قراصنة هاجموا ناقلة نفط يونانية قبالة ساحل توجو في الساعات الأولى من صباح أمس، ثم لاذوا بالفرار بعد أن خطفوا أربعة من أفراد طاقمها.

جاء ذلك بعد يومين من هجوم مماثل قبالة ساحل بنين المجاورة.

وأفراد الطاقم المفقودون هم فلبينيان ويوناني وجورجي. وقالت البحرية إن حارس أمن أصيب بطلق ناري في الهجوم.

وجاء في بيان البحرية أمس: «هاجم مسلحون الناقلة إلكا أريستوتل... على مسافة نحو 18 كيلومتراً من ميناء لومي». وقالت بحرية توجو، إن حراساً مسلحين كانوا عن متن الناقلة اليونانية وحاولوا صد المهاجمين فأصيب واحد منهم. وتم فتح تحقيق في الواقعة.

من جهته، قال ميناء كوتونو في بنين، إن السلطات فتحت تحقيقاً بعد أن خطف قراصنة تسعة أشخاص من سفينة ترفع علم النرويج قبالة ساحل الدولة الواقعة في غرب أفريقيا.

وصعد القراصنة على متن السفينة المملوكة لشركة الشحن النرويجية جيه. جيه. أوجلاند، بينما كانت راسية يوم السبت قبالة الساحل. وقالت رابطة ملاك السفن النرويجية إن جميع من كانوا على متن السفينة فلبينيون.

وقال الميناء في صفحته الرسمية على فيسبوك، إن السفينة إم. في بونيتا رست بعد الهجوم في كوتونو، وبدأت الشرطة في استجواب من تبقى من أفراد الطاقم على متنها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات