62 قتيلاً و100 جريح بانفجارات مسجد في مدينة ننغرهار

الإمارات تدين التفجير الإرهابي في أفغانستان

■ رجال يحملون أحد مصابي انفجار المسجد | رويترز

أدانت دولة الإمارات بشدة، حادث التفجير الإرهابي الذي استهدف أحد المساجد في مدينة ننغرهار شرقي أفغانستان خلال صلاة الجمعة، وأدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى من المصلين.

وأكّدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها، أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية. كما أعربت الوزارة، عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

قال مسؤولون محليون، إن انفجارات وقعت في مسجد بشرق أفغانستان خلال صلاة الجمعة، ما أسفر عن مقتل 62 مصلياً على الأقل. وصرّح الناطق باسم حاكم إقليم ننكرهار، عطاء الله خوجاني، بأنّ متفجّرات زرعت داخل المسجد الواقع في منطقة جاودارا. وانهار سقف المسجد بالكامل.

مسؤولية

وقال سهراب قادري عضو المجلس الإقليمي في إقليم ننكرهار، إن أكثر من 100 آخرين أصيبوا وتوقع زيادة عدد الضحايا. وأشار مالك محمدي جول شينواري وهو من شيوخ قبائل المنطقة، إلى أنّ المسجد بأكمله انهار، مضيفاً: «ما رأيت بعيني كان مشهداً يفطر القلب، 32 جثة وعشرات المصابين نقلوا من موقع الانفجارات».

وصرّح تيزاب خان الضابط بالشرطة الذي كان في الخدمة بالمنطقة وقت الانفجارات: «كنت أسمع الملا وهو يلقي الخطبة وفجأة أسكت دوي انفجار صوته، عندما وصلت إلى موقع الحادث كان الناس يحاولون انتشال الجثث والمصابين الذين حوصروا تحت السقف المنهار».

وتسيطر قوات الأمن الأفغانية على منطقة جاودارا. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار. ولحركة طالبان وداعش نشاط في بعض أجزاء إقليم ننكرهار الذي يقع على الحدود مع باكستان. وذكر تقرير للأمم المتحدة أن عدد الضحايا المدنيين بلغ مستوى قياسياً في الأشهر الثلاثة الماضية، إذ وصل إلى 4313 سقطوا بين قتيل وجريح.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات