مناشدة لـ«ناتو» بإعادة التفكير في عضوية تركيا وتحذير أوروبي لأنقرة

ناشدت نائب رئيس البرلمان الألماني «بوندستاج» حلف شمال الأطلسي (ناتو) بشكل غير مباشر، جعل عضوية تركيا في الحلف موضع تساؤل. وقالت كلوديا روت، أمس: «إذا لم يصدر عن حلف الناتو مجدداً رد فعل، إذا صمت الناتو مجدداً، إذا لم يجعل الناتو عضوية (تركيا) موضع تساؤل، سيتعين عليه حينئذ التوقف بالتحدث عن تحالف القيم».

وقالت روت الرئيس التركي «شن حرباً مخالفة للقانون الدولي»، وتحدثت في سياق ذكرها له عن «أعداء الديمقراطية ومحتقري دولة القانون». كما قالت المفوضية الأوروبية إنه يتعين على تركيا أن تأخذ في الاعتبار مسعاها للانضمام للاتحاد الأوروبي وما يتطلبه ذلك من الالتزام بالسياسة الخارجية للاتحاد، وأبدت رفضها للعملية التركية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات