ترامب يحذر من حرب أهلية في بلاده حال تنحيته

حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، من «حرب أهلية» في بلاده إذا تمكن الديمقراطيون من تنحيته من منصبه، بسبب إجراءات يتخذها مجلس النواب بهدف عزله على خلفية فضيحة المكالمة الهاتفية بينه ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينكسي.

واقتبس ترامب كلمات مستشاره الديني، القس روبرت جيفريس، عبر حسابه على تويتر قائلاً: «لا تستطيع نانسي بيلوسي والديمقراطيون إقالتي من منصبي، وهم يعلمون أنهم لم يتمكنوا من التغلب عليه في عام 2016 ضد هيلاري كلينتون. وهم يدركون بشكل متزايد حقيقة أنهم لن يفوزوا عليه في عام 2020».

وأضاف: «هذه الإقالة هي الأداة الوحيدة التي يستطيعون التغلب عليه بها، والديمقراطيون لا يهتمون إذا أحرقوا ودمروا هذه الأمة، إنهم يعرفون أن الجريمة الوحيدة التي ارتكبها الرئيس ترامب هي التغلب على هيلاري كلينتون في عام 2016». وتابع: «هذه هي الخطيئة التي لا يمكن تجاهلها والتي لن ينساها الديمقراطيون، وإذا نجح الديمقراطيون في إقالة الرئيس من منصبه سوف يتسبب ذلك في اندلاع حرب أهلية لن تخرج منها الولايات المتحدة أبداً».

وصعد الديمقراطيون في مجلس النواب من ضغوطهم في إطار محاولة عزل ترامب، إذ طالبوا وزير الخارجية، مايك بومبيو، في وقت سابق بتسليم وثائق خاصة بعلاقة واشنطن مع كييف. وبدأ مجلس النواب إجراءات مساءلة ترامب إثر اتهامات له بسوء استخدام سلطاته من خلال الضغط على نظيره الأوكراني، كي يجري تحقيقاً بشأن منافسه المحتمل في الانتخابات الرئاسية المقبلة، جو بايدن.

من جهة أخرى، هاجم ترامب نائباً ديمقراطياً يقود التحقيق الرامي لعزله، مشيراً إلى وجوب توقيفه بتهمة الخيانة بسبب وصفه إياه بأنه يتّبع أساليب العصابات. واستهل رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف جلسة الكونغرس الأسبوع الماضي بتقمّص شخصية الرئيس ونعته كزعيم عصابة يمارس ضغوطاً على الرئيس الأوكراني للتحقيق بشأن خصمه جو بايدن، المرشح الأبرز لانتخابات 2020 الرئاسية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات