في مسعاهم لعزل ترامب.. الديمقراطيون يطالبون بومبيو بمستندات فضيحة أوكرانيا

على خلفية فضيحة مكالمة الرئيس الأمريكي ترامب مع الرئيس الأوكراني قبل عدة أشهر وتبادل خلالها مطالب يقال أنها تضر بالأمن القومي الأمريكي طالب الديمقراطيون بالكونغرس وزير الخارجية مايك بومبيو بتقديم المستندات الخاصة بالقضية تحت التهديد بالعقوبة.

وجاء في خطاب لرئيس لجنة الشؤون الخارجية ولجنة المخابرات ولجنة الرقابة وجهوه إلى بومبيو إن هذه المستندات ستكون جزءا من المستندات التي تتعلق بإجراءات عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إذا اقتضى الأمر إلى ذلك.

وانتقد رؤساء اللجان تجاهل بومبيو لأجلين ضربا له في ذلك من دون أن يقدم تلك المستندات.

كان الديمقراطيون في مجلس النواب أعلنوا الثلاثاء الماضي عن التحضير لإجراءات عزل الرئيس ترامب من منصبه.

وفي إطار التحقيقات التمهيدية لإجراءات من هذا النوع دعا رؤساء اللجان بمجلس النواب في خطاب آخر إلى بومبيو خمسة من العاملين الآخرين بوزارة الخارجية للمثول أمامهم.

وتتمحور الاتهامات حول مكالمة مثيرة للجدل بين ترامب والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي نهاية يوليو الماضي شجع فيها الرئيس الأمريكي نظيره الأوكراني على إجراء تحقيقات يمكن أن تلحق أضرارا بمنافسه السياسي جو بايدن.

وتتعلق هذه التحقيقات بصفقات سابقة لابن بايدن / هانتر في أوكرانيا وما تردد عن مساع بذلت لحماية ابنه من القضاء الأوكراني.

احتل بايدن مركزا متقدما في السباق الديمقراطي للترشح للرئاسة في انتخابات عام 2020.

وجاء في خطاب أمس الجمعة أن اللجان الثلاث ستبحث "إلى أي مدى تسبب الرئيس ترامب في تهديد الأمن القومي عندما دعا لإقحام أوكرانيا في انتخاباتنا عام 2020؟".

ألقت التطورات الأخيرة وفقا للخطاب "إلى طرح أسئلة مقلقة" حول مدى مشاركة ممثلي الخارجية الأمريكية في فضيحة كهذه.

ونفى الرئيس الجمهوري ترامب جميع هذه الاتهامات.

كلمات دالة:
  • أوكرانيا،
  • جو بايدن،
  • فولوديمير زيلينسكي،
  • المستندات،
  • الكونغرس،
  • الأمن القومي،
  • ترامب
طباعة Email
تعليقات

تعليقات