(فيديو) الصغيرة غريتا ثونبرغ تخاطب قادة العالم حول التغيّر المناخي.. فماذا قالت؟

استضافت قمة العمل المناخي في مقر الأمم المتحدة، التي عقدت مؤخراً – ضمن حضور كثيف لناشطي العمل المناخي من أوساط الشباب حول العالم – الناشطة السويدية الشابة ومرشحة جائزة نوبل للسلام غريتا ثونبرغ.

وقد أرسلت ثونبرغ رسالة حازمة لزعماء العالم، قالت فيها إن" العلم كان واضحا تماما لأكثر من 30 عاما" حول الحلول المطلوبة لأزمة تغيّر المناخ والتي سيعاني جيلها والأجيال القادمة من تبعاتها، لكن هذه الحلول لم تتمثل واقعا من جانب قادة العالم ومتخذي القرار.

كلمات الناشطة السويدية ذات الستة عشر عاما وجهت اللوم مباشرة:

"لقد سرقتم أحلامي وطفولتي بكلماتكم ووعودكم الفارغة. ومع أنني تحديدا واحدة من بين المحظوظين، إلا الناس يعانون، ويموتون. النظم الإيكولوجية بأكملها تنهار، ونحن على مشارف حالة انقراض جماعية، وكل ما يمكنكم الحديث عنه هو المال والقصص الخيالية عن نمو اقتصادي أبدي. كيف تجرأون؟".

وأشارت غريتا ثونبرغ إلى أنه مع الجهود الراهنة اليوم، فإن خفض الانبعاثات إلى  النصف فقط (على مدى عشر سنوات) لا يمنح العالم "سوى فرصة 50 في المائة فقط" للبقاء تحت مستوى درجة 1.5 درجة من الحرارة العالمية، وهو "ما قد يؤدي إلى أضرار لا يمكن إصلاحها" مرة أخرى.

وأخبرت ثونبرغ حاضري الفعالية الأممية أن الشباب حول العالم قد بدأوا يستوعبون تداعيات تغيّر المناخ الخطيرة، وقالت إن "عيون كل الأجيال القادمة تراقب" قادة العالم، وإنه إذا اختار هؤلاء أن يخذلونهم "فإننا لن نسامحكم على الإطلاق"، حسب تعبيرها.

يذكر أن الناشطة السويدية البیئية غریتا تونباري حصلت وفق "راديو السويد" على جائزة نوبل البديلة لهذا العام (Right Livelihood)، مناصفة مع ثلاثة نشطاء ممن ألهموا الملايين من أجل عالم أکثر أمناً و ‌استقراراً.

كلمات دالة:
  • الانبعاثات،
  • تغيّر المناخ،
  • جائزة نوبل،
  • غريتا ثونبرغ ،
  • الأمم المتحدة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات