«لينجلينج» يحصد 8 قتلى في الكوريتين .. و«فاكساي» يربك النقل في اليابان

■ كوريون جنوبيون يواجهون صعوبة في السير بالعاصمة سيئول مع اشتداد قوة الرياح | أ.ب

أفادت وسائل إعلام رسمية، أمس، بأن أحد أقوى الأعاصير التي ضربت شبه الجزيرة الكورية تسبب في مقتل 5 أشخاص وجرح 3 آخرين في كوريا الشمالية، في أول إعلان عن الخسائر البشرية منذ وصول الإعصار إلى اليابسة، أمس.

وقبل وصوله إلى كوريا الشمالية، ضرب إعصار «لينجلينج» كوريا الجنوبية، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 13 آخرين، بالرغم من أن البلاد قد نجت من أضرار واسعة النطاق.

وقالت وكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية في كوريا الشمالية، إن الإعصار ترك 460 منزلاً و15 مبنى عاماً مدمراً أو تالفاً أو مغموراً بالمياه في البلاد. وأضافت أن 46200 هكتار من الأراضي الزراعية دفنت أو غمرتها المياه.

وقال مراقبون من الخارج: إن العواصف الممطرة يمكن أن تكون كارثة في كوريا الشمالية، بسبب سوء حالة شبكات الصرف الصحي وإزالة الغابات والبنية التحتية المتدهورة في البلد الفقير.

وفي سياق متصل، اقترب إعصار «فاكساي» من العاصمة اليابانية طوكيو ووسط البلاد حيث يتوقع خبراء الأرصاد هبوب رياح شديدة وهطول أمطار غزيرة وارتفاع مستوى الأمواج في المنطقة.

وقالت هيئة الأرصاد اليابانية إنه من المتوقع أن يصل إعصار «فاكساي» إلى شبه جزيرة ايزو وأن يضرب طوكيو في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين.

وقال ناوجي ناكامورا، أحد خبراء الأرصاد بالهيئة في مؤتمر صحافي إن إعصار فاكساي يمكن أن يجلب رياحاً قوية وعواصف مطيرة شديدة في المنطقة. وطالب السكان «باتخاذ إجراءات لحماية أنفسهم».

وقالت شركة الخطوط الجوية اليابانية إنها ألغت 23 رحلة محلية، أمس، وهذا أثر على نحو 4580 مسافراً. وتعتزم شركة سكك حديد وسط اليابان إلغاء 50 رحلة من خدمات قطار الرصاصة فائق السرعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات