انشقاقات «العدالة والتنمية» تحاصر الرئيس التركي

أردوغان يحيل أوغلو إلى مجلس تأديب

وافقت اللجنة التنفيذية لحزب العدالة والتنمية، الحزب الحاكم في تركيا، على إحالة رئيس الوزراء السابق أحمد داود أوغلو، إلى مجلس تأديب تمهيداً لعزله، بحسب وسائل الإعلام المحلية. في وقت حاصرت الانشقاقات في حزب العدالة والتنمية الحاكم، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فبعد الضربات التي تلقاها من حلفائه ومسانديه، تجددت الانقسامات في حزبه بانسلاخ نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية بشير أتالاي، ووزير الصناعة نهاد أرجون، ووزير العدل سعدالله أرجين، وتقديمهم لاستقالاتهم.

في الأثناء وافقت اللجنة التنفيذية لحزب العدالة والتنمية على إحالة رئيس الوزراء السابق أحمد داود أوغلو، إلى مجلس تأديب تمهيداً لعزله، بحسب وسائل الإعلام المحلية. وجاء القرار بالإجماع بعد اجتماع استمر حوالي خمس ساعات للجنة التنفيذية المركزية لحزب العدالة والتنمية التي يرأسها أردوغان، وفق الموقع الإلكتروني لصحيفة «حريت» التركية.

وقال مسؤول كبير في حزب العدالة والتنمية إن هناك اتجاهاً لعزل ثلاثة أعضاء آخرين في الحزب لانتقادهم الرئيس أردوغان والسعي لتأسيس حزب سياسي جديد. ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، قوله إن اللجنة التنفيذية المركزية لحزب العدالة والتنمية طلبت في اجتماع يوم الاثنين، عزل داود أوغلو إلى جانب أيهان سيف أوستون وسلجوق أوزداغ وعبد الله باسكي، من الحزب.

وسبق أن انشق من حزب العدالة والتنمية رئيس الجمهورية السابق عبدالله غول، ورئيس الوزراء داود أوغلو، ووزير الاقتصاد علي باباجان، ما اعتبره المحللون أعظم خطر يحيط بأردوغان في مرحلة ما بعد خسارة بلدية إسطنبول، ففي الوقت الذي يستميت فيه الرئيس التركي لدرء تصدعات حزب العدالة والتنمية ومحاولة جمع شتاته، تتسع دائرة الانشقاق أكثر وأكثر.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات