توتر بين الرئاسة والحكومة في رومانيا

أعلنت رئيسة الوزراء الرومانية الاشتراكية الديمقراطية أنها ستقاضي، رئيس الجمهورية اليميني كلاوس يوهانيس الذي اتهم حكومتها بـ«الفساد» ويرفض الموافقة على تعيين وزراء جدد. وقالت فيوريكا دانسيلا لصحافيين وكوادر في حزبها في كونستانتا الواقعة على البحر الأسود «سنذهب إلى القضاء».

وأضافت أن «إطلاق الصفات سهل لكن يجب أن تكون لديه أدلة ولم أمس بأي فضيحة فساد إذا لم يتم تعيين الوزراء، سنذهب إلى المحكمة الدستورية». وكان تحالف الليبراليين والديمقراطيين (يسار الوسط) تخلى عن دانسيلا بانسحابه من الحكومة.

وهي تريد تعيين وزراء جدد من حزبها في مكان الوزراء المستقيلين قبل أن تحاول الحصول على ثقة البرلمان. لكن الرئيس رفض كل مقترحاتها. قد تحدث عن «الازدراء للرومانيين في معاملة الحزب الاشتراكي الديمقراطي وتحالف الليبراليين واليسار». ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات