أعلنت نشر سفنها العسكرية لتأمين مضيق هرمز

بريطانيا: على إيران الكفّ عن أنشطتها المزعزعة للمنطقة

صورة نشرتها وزارة الدفاع البريطانية لسفينة حربية تبحر قبالة سواحل جيبوتي | أ.ف.ب

أكد الناطق باسم الحكومة البريطانية، أمس، أنه يجب على إيران الكفّ عن أنشطتها التي تزعزع استقرار المنطقة، مضيفاً أن رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون بحث عدداً من القضايا الأمنية، بينها إيران، مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون.

وأعلنت السلطات البريطانية نشر سفن عسكرية للمشاركة في عملية تقودها الولايات المتحدة لتأمين الملاحة البحرية في مضيق هرمز.

وأصدرت البحرية الملكية البريطانية، أمس، بياناً جاء فيه: إن سفناً حربية تتخذ من بورتسموث مقراً لها غادرت باتجاه الخليج للعمل بجانب السفينة مونتروز لتأمين مضيق هرمز، ومرافقة السفن التي ترفع علم بريطانيا عبر المضيق. وأضاف أننا سنعمل بجانب شركاء من الولايات المتحدة كجزء من التحالف الدولي الذي شُكّل حديثاً، وسنركز على توفير الأمن البحري الإقليمي، ومكافحة الإرهاب والتهريب. وتابع البيان: «يظل تركيزنا في منطقة الخليج محصوراً على تهدئة التوترات الحالية، لكننا ملتزمون بدعم حرية الملاحة وطمأنة الشحن الدولي، وهو ما يهدف إليه التحالف الدولي».

بدوره، أشاد بولتون بموافقة الحكومة البريطانية على المشاركة في حماية السفن بمياه الخليج. وقال بولتون، في حديث مع الصحفيين في لندن حيث يقوم بزيارة: «آمل أن تكتشف الدول الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران حجم الانحرافات فيه كما اكتشفنا نحن».

وفي سياق آخر، أكد بولتون أن الولايات المتحدة ستؤيد بحماس خروج المملكة المتحدة بدون اتفاق من الاتحاد الأوروبي إذا كان ذلك هو قرار الحكومة البريطانية.

وقال بولتون أيضاً إن بريطانيا والولايات المتحدة قد تتوصلان إلى اتفاقات للتجارة على أساس كل قطاع على حدة وتتركان المجالات الأكثر صعوبة في علاقتهما التجارية، مثل الخدمات المالية، إلى مرحلة لاحقة. وأضاف أن الهدف النهائي هو اتفاقية تجارية شاملة.

وفي سياق متصل، أكد البيت الأبيض في بيان أمس أن الرئيس دونالد ترامب عبّر عن تقديره للشراكة الراسخة مع بريطانيا في وجه التحديات العالمية، وذلك في اتصال هاتفي مع جونسون. وأضاف البيان أن ترامب يتطلع للقاء جونسون شخصياً «في المستقبل القريب».

في غضون ذلك، أكد وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم أن دول الخليج مجتمعة قادرة على تأمين مرور السفن بالمنطقة. وكتب في تغريدة على حسابه في تويتر: «العراق يسعى لخفض التوتر في منطقتنا من خلال المفاوضات الهادئة، ووجود قوات غربية في المنطقة سيزيد من التوتر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات