سيادة

الرئيس الأفغاني: لن يحدد الغرباء مستقبل بلادنا

أكد الرئيس الأفغاني أشرف غني، أمس، أن بلاده ستنعم بالسلام لكنه شكك في ما يبدو باتفاق متوقع بين الولايات المتحدة وحركة طالبان وقال: إن أفغانستان هي التي ستحدد مصيرها وليس «الغرباء».

ولم يشارك غني وحكومته المدعومة من الولايات المتحدة في المفاوضات بين واشنطن وحركة طالبان، والتي استمرت أشهراً عدة بغية التوصل لاتفاق لسحب القوات الأمريكية مقابل تعهد طالبان بألا يستخدم المتشددون أفغانستان مقراً للتخطيط لشن هجمات.

ومن المتوقع أن يشمل الاتفاق أيضاً تعهداً من طالبان ببدء محادثات لتقاسم السلطة مع الأطراف الأفغانية، لكن ليس من المتوقع أن يشمل وقفاً لإطلاق النار مع الحكومة، ما أدى لمخاوف من أن طالبان ستستمر في القتال حتى بعد انسحاب القوات الأمريكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات