رواندا تغلق الحدود مع الكونغو الديمقراطية

أرشيفية

أغلقت السلطات في رواندا الحدود مع مدينة جوما بالكونغو الديمقراطية أمس أمام الجميع عدا مواطني الكونغو الذين يغادرون رواندا، بعد تأكيد ثالث حالة إصابة بفيروس الإيبولا في المدينة.

وأكد مسؤولون من الكونغو انتقال الفيروس إلى ابنة مريض بالإيبولا في جوما، وهي ثالث حالة إصابة بالمرض في المدينة الواقعة شرق البلاد والتي يقطنها مليون شخص على الأقل.

وقال وزير الدولة الرواندي للشؤون الخارجية أوليفييه ندوهونجيريهي إن الحدود أغلقت في بلدة جيسيني الأقرب من الحدود، لكنه أحجم عن الخوض في تفاصيل.

ويزيد تأكيد الإصابة الثالثة بالمرض في جوما المخاوف من تفشي المرض في المدينة ذات الكثافة السكانية العالية التي تبعد أكثر من 350 كيلومتراً جنوبي أول منطقة تم رصد المرض فيها.

وقالت السلطات، أول من أمس، إن ثاني مريض بالإيبولا في جوما توفي بعدما تأخر كثيراً في السعي لتلقي العلاج وكان ينزف بالفعل.

وبعد تأكيد ظهور أول إصابة بالمرض في جوما منتصف الشهر الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية التفشي حالة طوارئ دولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات