كوريا الشمالية تطلق صاروخين باليستيين

أعلنت سيئول أن بيونغيانغ أطلقت، أمس، صاروخين باليستيين بعد أيام على إطلاق صاروخين آخرين قصيري المدى للاحتجاج على تدريبات عسكرية مشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وقالت اللجنة الكورية الجنوبية لأركان الجيش، إن الصاروخين أطلقا من منطقة وونسان على الساحل الشرقي لكوريا الشمالية على علو 30 كلم لمسافة 250 كلم، قبل أنّ يسقطا في بحر الشرق الاسم الذي يطلقه الكوريون الجنوبيون على بحر اليابان. وقالت اللجنة في بيان: «نشير إلى أنّ سلسلة من عمليات إطلاق صواريخ لا تساهم في تهدئة التوتر في شبه الجزيرة الكورية وندعو الشمال إلى الامتناع عن القيام بمثل هذه الأفعال».

بدورها، عبرت فرنسا عن قلقها البالغ لعمليات إطلاق الصواريخ الجديدة التي أجرتها كوريا الشمالية، ودعتها إلى أن تستأنف بأسرع ما يمكن الحوار مع واشنطن حول نزع السلاح النووي. وقال ناطق باسم الخارجية الفرنسية: «أخذنا علماً بقلق بالغ بالمعلومات التي أفادت بعمليات إطلاق صواريخ باليستية جديدة من كوريا الشمالية، بعد عمليات مماثلة الأسبوع الماضي، تؤكد فرنسا مجدداً إدانتها لعمليات الإطلاق هذه التي تمس بالأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، وتدعو كوريا الشمالية إلى الامتثال لقرارات مجلس الأمن التي تطلب منها الامتناع عن كل استفزاز وكل إطلاق لصواريخ يتصل بالتكنولوجيا الباليستية والتوقف عن كل نشاط يرتبط ببرنامج صواريخ باليستية».

ودعت فرنسا، كوريا الشمالية إلى أن تستأنف بأسرع ما يمكن الحوار مع الولايات المتحدة، حول نزع السلاح النووي والانخراط بسرعة في عملية تفكيك كامل ويمكن التثبت منه، ولا رجوع عنه لبرامجها لأسلحة الدمار الشامل والصواريخ الباليستية مهما كان مداها إضافة إلى البرامج المرتبطة بها.

على صعيد متصل، قال رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، إن بلاده ستبقى على تنسيق وثيق مع الولايات المتحدة وآخرين بشأن كوريا الشمالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات