تشريد مليون شخص ومقتل 10 إثر سيول في الهند

قالت السلطات الهندية اليوم السبت إن هطول الأمطار الموسمية الغزيرة في ولاية أسام في شمال شرق الهند أدى إلى تشريد أكثر من مليون شخص كما أودت السيول بحياة عشرة أشخاص على الأقل خلال 72 ساعة مضت وحذرت من أن الوضع سيتدهور في الأيام المقبلة.

وفاض نهر براهمابوترا، الذي يتدفق من الهيمالايا إلى الهند ثم إلى بنغلادش، مما تسبب في إغراق أكثر من 1800 قرية في الولاية.

وقالت حكومة الولاية في نشرة عن آثار السيول "لقي عشرة أشخاص حتفهم في حوادث منفصلة على مدى الأيام الثلاثة الماضية وتضرر أكثر من مليون شخص مع تحول الأوضاع بسبب الفيضانات إلى مستوى الخطر الداهم".

وتسببت الأمطار الغزيرة في أضرار في 25 منطقة على الأقل من بين 32 منطقة في أسام. وقالت الهيئة الاتحادية المعنية بموارد المياه أن من المتوقع ارتفاع منسوب نهر براهمابوترا في ضوء توقعات بهطول المزيد من الأمطار على مدى الأيام الثلاثة المقبلة.

وقال وزير الموارد المائية في أسام كيشاب ماهانتا لرويترز "وضع الفيضان لا يزال حرجا للغاية".

وقال مسؤولون في الحكومة إن الولاية حاليا في حالة التأهب القصوى بسبب توقعات بهطول أمطار غزيرة على مدى الأيام القليلة المقبلة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات