إطلاق النار على رجل كان يهدد جنوداً بسكين في فرنسا

أفادت مصادر متطابقة أن جنديا فرنسيا أطلق النار الأحد على رجل كان يهدد الدورية التي كان في عدادها بسكين داخل حرم المستشفى العسكري في مدينة ليون في الوسط الشرقي للبلاد.

وجرت وقائع الحادثة قبيل الساعة 15،00 حسب النيابة العامة، عندما شوهد رجل "يرتدي جلابية" داخل حرم مستشفى ديجينيت الواقع في الدائرة الثالثة للمدينة.

وأضافت النيابة العامة "أن دورية تضم عسكريين مكلفين ضمان أمن الموقع طلبوا منه التوقف، لكنه واصل التقدم وهو يحمل سكينا باتجاه العسكريين".

وتابع المصدر نفسه أن أحد عناصر الجيش قام عندها بإطلاق النار عليه بعد تحذيره مرارا بضرورة التوقف، فأصيب في ساقه ونقل الى مستشفى ادوار هريو.

وتسلمت الشرطة القضائية التحقيق بناء على طلب النيابة العامة في ليون بتهمة "محاولة قتل متعمدة استهدفت أشخاصا مكلفين مهمة ذات طابع عام".

ومن المفترض أن يعمل التحقيق لكشف دوافع هذا الشخص وسبب تواجده داخل المستشفى العسكري وهو يحمل سكينا.

كما أفادت النيابة العامة في ليون أن نيابة باريس المكلفة عادة جرائم الإرهاب "على اطلاع كامل على مجريات التحقيقات".

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات