تصريحات

مسؤولون أمريكيون: العقوبات ستجفّف تمويل الحرس الثوري

وصف مسؤولون كبار في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم، العقوبات الأمريكية بأنها أحدث مثال على حملة اقتصادية واسعة النطاق على الاقتصاد الإيراني ستساعد على تجفيف مصادر تمويل الحرس الثوري.

وقال أحد المسؤولين لوكالة «رويترز»: «سيبقى لذلك أثر مرعب للغاية على فرص أي انتعاش للاقتصاد الإيراني في المستقبل.. وكانت هذه صناعة البتروكيماويات إلى جانب الصناعات البترولية تعمل على مدى الأعوام الـ40 الأخيرة كنوع من صناديق الأموال السوداء المقننة للحرس الثوري الإيراني». والمواطنون الأمريكيون ممنوعون بالفعل من جميع التعاملات تقريباً مع الاقتصاد الإيراني، وبالتالي فإن العقوبات الأخيرة تسري فحسب على الشركات والأفراد غير الأمريكيين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات