رئيس وزراء إستونيا: ملتزمون بنسبة 100 في المئة تجاه الاتحاد الأوروبي

دافع رئيس الوزراء الإستوني، يوري راتاس، عن التزام بلاده تجاه الاتحاد الأوروبي، بعدما واجه انتقادات على خلفية تحالف حكومته مع حزب يميني متشكك في جدوى الاتحاد الأوروبي.

وقال راتاس أثناء زيارة رسمية لدولة لاتفيا المجاورة المطلة على بحر البلطيق: «إستونيا اليوم ملتزمة بنسبة 100 في المئة تجاه الاتحاد الأوروبي، نحن ندعم وحدة الاتحاد الأوروبي، هذا هو الموقف الرسمي لحكومتنا وهذا هو نشاطنا اليومي أيضاً».

وأدت الحكومة الائتلافية الجديدة في إستونيا المؤلفة من ثلاثة أحزاب اليمين الدستورية في الشهر الماضي، وتضم الحكومة الائتلافية حزب الشعب المحافظ اليميني المتطرف. وكانت هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها حزب مناهض للاتحاد الأوروبي ومعاد للهجرة، في الحكومة في الدولة العضوة بالاتحاد الأوروبي والعضوة بحلف شمال الأطلسي «ناتو».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات