انطلاق آخر مراحل الانتخابات الهندية

بدأ الناخبون الهنود في 59 دائرة انتخابية في سبع ولايات، تشمل العاصمة نيودلهي، الإدلاء بأصواتهم أمس، حيث تدخل البلاد المرحلة الأخيرة من الانتخابات العامة.

ويسعى رئيس الوزراء ناريندار مودي لتولى فترة ثانية من خلال الانتخابات، التي بدأت في 11 أبريل الماضي وتنتهي في 19 مايو الجاري، وتعد بمثابة استفتاء على أداء حكومته.

والأحزاب المنافسة لحزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي الذي ينتمي له مودي هي حزب المؤتمر الوطني الهندي الذي يقوده راهول غاندي وعدد من الأحزاب الأصغر التي تتمتع بسلطة على المستوى الإقليمي، مثل حزب عام أدامي (حزب الرجل العادي) في دلهي.

وكان الرئيس الهندي رام ناث كوفيند ورئيس حزب المؤتمر راهول غاندي من ضمن من أدلوا بأصواتهم أمس في الانتخابات، حيث تحمّل المواطنون درجات الحرارة المرتفعة للإدلاء بأصواتهم. وقال غاندي للصحفيين بعدما أدلى بصوته: «البطالة ومعاناة المزارعين وتأثير إلغاء ورقات نقدية على الاقتصاد والفساد، من ضمن القضايا التي جرى التنافس بشأن في هذه الانتخابات». وأضاف: «لقد كانت منافسة جيدة، مودي استخدم الكراهية ونحن استخدمنا الحب، أشعر بأن الحب سوف يفوز». وقالت اللجنة الانتخابية الهندية إن 101.8 مليون ناخب يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في المرحلة السادسة بالانتخابات التي تشمل أوتار براديش وهاريانا وويست بنجال وبيهار وماديا براديش ودلهي. وتم تسجيل حوادث عنف متفرقة في البنغال الغربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات