ماكرون: أوروبا تحتاج لتجديد نفسها أو مواجهة السقوط

صورة أرشيفية

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن على الاتحاد الأوروبي التركيز على قضايا المناخ والأمن والنمو بعد الانتخابات التي تجري على مستوى القارة في غضون أسبوعين أو مواجهة السقوط، وذلك في الوقت الذي يجتمع فيه زعماء القارة في رومانيا لرسم خريطة للمستقبل بعد خروج بريطانيا من التكتل.

وقال ماكرون لدى وصوله إلى المحادثات غير الرسمية بين قادة الدول السبع والعشرين «خلال 15 يوماً، سيختار حوالي 400 مليون أوروبي بين مشروعين أحدهما لبناء أوروبا بشكل أقوى والآخر لتدمير أوروبا وتفكيكها والعودة إلى القومية».

وأضاف في تصريحات للصحافيين: «نحتاج الآن إلى التحرك بشكل أسرع وبمزيد من التصميم من أجل النهضة الأوروبية». وتابع قائلاً: «المناخ وحماية الحدود ونموذج للنمو ونموذج اجتماعي... هو ما أريده حقاً للسنوات القادمة».

ومع تحديد موعد انتخابات البرلمان الأوروبي في الفترة ما بين 23 و26 من الشهر الجاري، سيؤكد زعماء الدول الأوروبية على هدفهم في البقاء متحدين على الرغم من الأضرار التي خلفها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن بدء الخطوات الأولى لتعيين أهم المناصب في التكتل في وقت لاحق من هذا العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات