معارض بريطاني ينصح ماي بالتعلم من ليفربول

قارنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي نفسها بفريق ليفربول لكرة القدم، بقولها إنها قد تعود بقوة وتحقق الفوز لـ "بريكست"، على الرغم من أن أوروبا متقدّمة الآن والوقت يمرّ بسرعة.

 وهي بذلك تذكّر بفوز ليفربول أمس على ضيفه الاسباني برشلونة بأربعة أهداف للاشيء في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما كان الفريق الإنجليزي متأخراً بنتيجة صفر لثلاثة في مباراة الذهاب، ضامناً بذلك تأهله إلى المباراة النهائية.

جاء كلام ماي في جلسة مساءلة للحكومة اليوم (الأربعاء) أمام مجلس العموم، رداً على قول زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربن إن عليها أن تتعلم من ليفربول كيف يمكن تقديم أداء جيد في أوروبا.

وأضاف ممازحاً: "في ضوء الأداء المذهل لليفربول الليلة الماضية، ربما يمكن لرئيسة الوزراء أن تأخذ بعض النصائح من (المدرّب الألماني) يورغن كلوب بشأن الحصول على نتيجة جيدة في أوروبا".

ومعلوم أن المصير السياسي لتيريزا ماي كرئيسة للوزراء وزعيمة لحزب المحافظين هو على المحك بعد فشلها في إقناع البرلمان بالمصادقة على الاتفاق الذي توصلت إليه بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي أرجأ "بريكست" إلى 31 (أكتوبر) المقبل، أو قبل ذلك إذا حصل التوافق الداخلي البريطاني على المسألة.

وبدت ماي مصرّة اليوم على التوصل إلى اتفاق حول "بريكست" قبل أن تتنحّى، وقالت: "أعتقد أنه عندما ننظر إلى فوز ليفربول على برشلونة الليلة الماضية، نستنتج أنه عندما يقول الجميع إن الأمر انتهى، ومنافسك الأوروبي أوصلك إلى الهزيمة، والوقت ينفد وعليك التسليم بالخسارة، يمكنك في الحقيقة تحقيق النجاح إذا عمل الجميع معاً".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات