كوريا الشمالية تختبر قاذفات صواريخ وأسلحة تكتيكية

أكدت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية، أمس، أن تحليلاً للتجارب الذي أجرتها جارتها الشمالية في مناورات أشرف عليها الزعيم كيم جونغ أون، يظهر اختباراً لقاذفات صواريخ وأسلحة تكتيكية موجهة جديدة، تماماً كما أعلنت بيونغيانغ.

وكانت كوريا الشمالية أعلنت أنها اختبرت قاذفات صواريخ عدة طويلة المدى وأسلحة تكتيكية موجهة في مناورات أشرف عليها الزعيم كيم جونغ أون، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية أمس.

وأشارت الوكالة الكورية الشمالية إلى أن اختبار قاذفات الصواريخ تم السبت، في اليوم الذي أطلقت فيه كوريا الشمالية أيضاً قذائف قصيرة المدى باتجاه بحر اليابان.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في بيان أمس، إن تحليلاً للاختبارات أظهر أن بيونغيانغ اختبرت «قاذفات صواريخ تتراوح ما بين 240 ميلمتراً و330 ميلمتراً ونوعاً جديداً من الأسلحة التكتيكية الموجهة مداها ما بين 70 إلى 240 كلم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات