مواجهات عنيفة بين الشرطة والسترات الصفراء في باريس

شهدت شوارع العاصمة الفرنسية، أمس، اشتباكات بين محتجي «السترات الصفراء» وقوات الشرطة خلال تصديها للاحتجاجات الأسبوعية المناهضة للحكومة وللرئيس إيمانويل ماكرون، والمستمرة منذ شهر نوفمبر الماضي. وأطلقت الشرطة الفرنسية قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة، فيما رد المتظاهرون بإعادة إلقاء القنابل نحو قوات الأمن التي قامت باعتقال عشرات المحتجين.

وعاد المتظاهرون من حركة «السترات الصفراء» إلى شوارع باريس وعدد من المدن الفرنسية لتوجيه «إنذار جديد» إلى ماكرون بعد أسبوع طغى عليه حريق كاتدرائية نوتردام، فيما أعلنت مصادر أمنية أنه تم اعتقال 189 متظاهراً خلال احتجاجات يوم أمس.

وفي يوم السبت الـ23 من الحراك، التقى المحتجون بشكل رئيسي في العاصمة. ونشرت بعض الصحف مذكرة صادرة عن قائد شرطة باريس ديدييه لالمان يحذر فيها من أن «كتلة راديكالية من 1500 إلى ألفي شخص تتألف من محتجين متطرفين وعناصر من الحراك الاحتجاجي» قد تسعى لزرع الفوضى في العاصمة الفرنسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات