ضحكات ميركل وماي

فيما كان قادة الاتحاد الأوروبي يقررون مصير بريطانيا، وجدت الصحافة أسباباً أخرى مثيرة للتساؤلات في جلسة شوهدت فيها كل من رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تضحكان بينما تنظران إلى شاشة جهاز ميركل اللوحي.

ولفت أثناء قمة البريكسيت اعتماد كل من ماي وميركل معطفين باللون الأزرق وقد تمكنتا من إيجاد لحظة من المرح وسط أجواء المحادثات المحمومة في بروكسل أخيراً.

وبدا واضحاً أنهما كانتا تضحكان لأمر ما وهما تشيران إلى شاشة جهاز لوحي كانت تحمله ميركل بيدها.

وتبيّن لصحيفة «ميرور» البريطانية أن السبب الذي جعلهما تضحكان رؤيتهما لمقطع فيديو وقد بدت كل منهما في جلسة ردّ على استجواب البرلمان كل في بلدها بينما ترتديان معطفين باللون عينه.

وقد تشاركت القائدتان تلك اللحظات المرحة مع ما رافقها من تعليقات ساخرة مع الحاضرين للقمة الذين أظهروا أيضاً مرحهم وبدوا يضحكون على المسألة.

ولعل تيريزا ماي لم تدم لحظات فرحها طويلاً بعد أن لم تلقَ الترحيب وسط القادة، وذهبت لتناول العشاء مع موظفيها.

يشار إلى أن ماي رفضت تدخل حزب العمال في بريكست وأكدت أنه "من الخطر إعطاء الحزب الفرصة للسيطرة على تنفيذ إجراءات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي"، قائلة: "علينا الالتزام بإعادة بناء البلاد"

طباعة Email
تعليقات

تعليقات