إندونيسيون هاربون من الزلزال يرفضون العودة إلى منازلهم

رفض ناجون من الزلزال الذي ضرب الجمعة قبالة الساحل الشرقي لجزيرة سولاويسي وأدى إلى إطلاق تحذير من حصول مد بحري، العودة إلى منازلهم متخوّفين من تداعيات جديدة، بحسب ما أوردت السبت وكالة إدارة الكوارث.

وضربت هزات ارتدادية الساحل الشرقي لجزيرة سولاويسي التي شهدت العام الماضي زلزالا بقوة 7,5 درجات تبعه تسونامي ما أدى إلى مقتل الآلاف.

وسارع المسؤولون لتقييم الأضرار وللحصول على أي معلومات بشأن وقوع خسائر بشرية.

وأشارت تقارير إلى أن أحد سكان مدينة لووك قد لقي مصرعه خلال محاولته الهرب من الزلزال، لكن الوكالة لم تؤكد تسجيل وفيات أو إصابات.

وصباح السبت قالت الوكالة "لقد بدأت الأوضاع تعود إلى طبيعتها"، بعد الزلزال الذي بلغت قوته 6,8 درجات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات