31 أكتوبر آخر مهلة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

اقترح زعماء الاتّحاد الأوروبي، في الساعات الأولى من يوم أمس، على بريطانيا تأجيل خروجها من الاتحاد الأوروبي «بريكست» حتى 31 أكتوبر المقبل.

ويعني الاتفاق، الذي توصل إليه زعماء الاتحاد في بروكسل، أن بريطانيا لن تغادر التكتل دون اتفاق يجعل خروجها سلساً، ولكنه لا يعطي صورة واضحة عن موعد الخروج، أو كيفيته، أو حتى حدوثه من الأساس، في وقت تجاهد فيه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للحصول على دعم البرلمان لشروط الانسحاب التي اتفقت عليها مع الاتحاد الأوروبي العام الماضي.

ومع تأكيد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنه لن يكون هناك إجبار لبريطانيا على الخروج من الاتحاد، وضرورة تجنب أي خروج فوضوي دون اتفاق، لم يكن هناك أدنى شك في أن ماي ستحصل على تمديد للمهلة المتاحة. في غضون ذلك، قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد إن تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يحول دون «النتيجة المريعة» المتمثلة في خروج «دون اتفاق» التي ستزيد الضغوط على الاقتصاد العالمي.

لكن لاغارد أضافت، خلال مؤتمر صحافي، أن التأجيل سيزيد فترة الغموض، ولن يحل المسائل العالقة بين بريطانيا والاتحاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات