أوباما مازحاً: زوجتي خيرتني بينها وبين الرئاسة

أوباما متحدثاً في برلين | إي.بي.إيه

في تعليقات جديدة من الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، سخر الأخير من إمكانية خوضه الانتخابات الرئاسية الأمريكية مجدداً، بحسب ما ذكرت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية.

وقال أوباما ساخراً إن زوجته ميشيل هددت بتركه، إذا ما أقدم على الترشح للانتخابات الرئاسية مرة أخرى.

جاء ذلك خلال حضور الرئيس الأمريكي السابق لفعالية نظمتها «مؤسسة أوباما» في قاعة البلدية في مدينة برلين الألمانية، حضرها عدد من القادة الأوروبيين الشبان لمناقشة مسائل مثل التغير المناخي وانتشار النزعات الوطنية وانعدام المساواة.

وبعدها ألقى بالنكتة بشأن زوجته ميشيل أوباما واحتمالات ترشحه مرة أخرى لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة.

وقال أوباما، البالغ من العمر 57 عاماً: «لقد خضت آخر تجربة سياسية في مكتب الرئاسة بالفعل.. وقد هددت ميشيل بتركي والتخلي عني، إذا ما خضت هذا المعترك ثانية».

وسُئلت ميشيل أوباما (55 عاماً) في كثير من المناسبات عما إذا كانت ستخوض الانتخابات الرئاسية في يوم من الأيام أو ما إذا حاول البعض أن يقنعها بذلك. فنفت ذلك، وقالت: «لم أخض أي نقاش أو حوار في هذا الشأن (خوض معترك الرئاسة) مع أي شخص.. ليس لدي اهتمام بهذا الأمر على الإطلاق».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات