6 ملايين بريطاني يوقعون التماساً لبقاء بلادهم في الاتحاد الأوروبي

وقع أكثر من ستة ملايين بريطاني، أمس، على التماس عبر الإنترنت من أجل بقاء بلادهم في الاتحاد الأوروبي. ومن المنتظر أن تتم مناقشة هذا الالتماس داخل البرلمان البريطاني، اليوم (الاثنين).

يشار إلى أن الحكومة البريطانية كانت قد أعلنت بالفعل رفضها سحب إعلان الخروج من الاتحاد الأوروبي وتمسّكها باستفتاء صيف 2016.

كان ذلك الاستفتاء أسفر عن تأييد 51.9% من البريطانيين لخروج بلادهم من التكتل، حيث صوّت 17.4% مليون بريطاني لصالح الخروج مقابل 16.1% مليون بريطاني لصالح البقاء.

ويُسْمَح لكل البريطانيين، بما في ذلك المواطنون في الخارج، بالتوقيع على الالتماسات الإلكترونية، ويتعين على البرلمان أن ينظر في كل التماس يوقع عليه أكثر من 100 ألف مواطن.

ورفضت اللجنة المسؤولة عن الالتماس الشائعات القائلة إن أشخاصاً غير مخولين كانوا بين الموقعين، ورفضت التعليق على التدابير الأمنية التي جرى اتخاذها لتأمين الالتماس.

وأوضحت اللجنة أن 96% من الموقعين ينحدرون من المملكة المتحدة، وهو ما يفوق التوقعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات