الشرطة النيوزيلندية: منفذ اعتداء الجمعة الإرهابي ليس له شركاء

قالت الشرطة النيوزيلندية إنه يُعتقد بأن الرجل الذي وجهت له تهمة بالقتل في الاعتداء الإرهابي على المسجدين في مدينة كرايست تشيرتش في نيوزيلندا تصرف بمفرده دون معاونين.

وكان الأسترالي برنتون تارانت، 28 عاما، الذي وصف نفسه بأنه من دعاة تفوق الجنس الأبيض، قد بث الهجومين مباشرة على فيسبوك.

وقال مايك بوش مفوض الشرطة إنه لا يُعتقد بأن الأربعة الذين قبض عليهم بعد الهجومين ضالعون في العملية. غير أنه أضاف أنه لا يمكنه أن يقطع بذلك.

وقتل 50 شخصا وأصيب مثلهم في الاعتداء، الذي يعد الأسوأ في تاريخ نيوزيلندا.

ولا يزال اثنان من المصابين في حالة حرجة.

وقال المفوض إن السلطات تعمل بأسرع ما تستطيع للانتهاء من تحديد هويات ضحايا الهجومين في مسجدي النور ولينوود.

وأضاف أن الشرطة لا تعتقد بأن الشخصين الآخرين المحتجزين لهما صلة بالهجوم. وكان قد اُطلق سراح امرأة دون توجيه اتهام لها بينما اتُهم رجل بارتكاب مخالفات تتعلق بأسلحة نارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات