رئيس الكنيسة الإنجيلية بالبحرين لـ«البيان»: المجزرة نتاج الكراهية

وصف رئيس الكنيسة الإنجيلية العربية بمملكة البحرين القس هاني عزيز الهجوم الإرهابي الذي قاده يميني متطرف مزوّد بأسلحة نصف آلية، وطال مسجدين في مدينة (كرايست تشرش) النيوزيلندية وأفضى باستشهاد 49 مصلياً، وإصابة العشرات، بالجريمة المروّعة، الناتجة عن خطاب الكراهية.

وأكد هاني، أهمية أن تحارب الدول الأجنبية الكراهية والتطرف اللذين كانا لهما كل الأثر في تهييج مشاعر البغضة في ضعاف النفوس، والتي أدت إلى حدوث هذه المجزرة البشعة والتي تجرد فيها القاتل من كل مشاعر وقيم الإنسانية، ليقتل أناساً أبرياء بكل دم بارد.

وأوضح بتصريحه لـ«البيان» من العاصمة البحرينية المنامة بأنه وفي المقابل، فإن الجاليات غير المسلمة، لا تلمس سوى المحبة من قبل القيادات والشعوب الإسلامية، وبالأخص في دول الخليج العربي، حيث تحيا بتسامح وتعايش كبيرين، وتمارس شعائرها الدينية بكل حرية.

الإرهاب

وأضاف، «أدعو م أن يحفظ الأمتين العربية والإسلامية من السياسات التي تحاك ضدها، وتعمل على وصم الدين الإسلامي السمح، بالإرهاب والتطرف، وهو بعيد عن ذلك كل البعد».

وبيّن هاني بأن الدول العربية والإسلامية سبّاقة في احتضان الكنائس والمعابد، وبقية الأصرحة التي تمثل الأديان الأخرى، وبأن زيارة البابا إلى الإمارات أخيراً، تعكس هذه النجاحات السبّاقة والتي تفند عن الإسلام الصفات الظلامية التي يحاول البعض إلصاقها به.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات