نائب سابق يدشّن حملة ترشحه للرئاسة الأمريكية

أطلق بيتو أورورك (46 عاماً)، وهو نائب سابق في مجلس النواب الأمريكي عن ولاية تكساس تم مقارنته بالرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما لشبابه وأسلوبه الخطابي الجذاب، حملته الانتخابية للترشح للرئاسة.

وهذا الإعلان يدفع أورورك لبدء حملته الانتخابية إلى سباق مزدحم بالفعل للحصول على تذكرة ترشيح الحزب الديمقراطي للرئاسة، وعلى فرصة للتنافس مع الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات المقررة العام المقبل.

وقال أورورك، في مقطع فيديو نُشر أمس: «أترشح لخدمتكم كرئيس جديد للولايات المتحدة».

وأضاف: «هذه لحظة حقيقة حاسمة لهذا البلد، ولكل واحد منا».

وقال بيتو أورورك، الذي ينحدر من مدينة إل باسو في تكساس: «إن التحديات التي نواجهها الآن، المتمثلة في الأزمات المرتبطة بعضها ببعض في اقتصادنا وديمقراطيتنا ومناخنا، لم تكن بهذا الحجم الكبير في أي وقت مضى، وسوف تستنفد طاقاتنا أو سوف تمنحنا أكبر فرصة لإطلاق العنان لعبقرية الولايات المتحدة الأمريكية».

وخسر أورورك في محاولة لإطاحة السيناتور الجمهوري تيد كروز في نوفمبر الماضي في الانتخابات النصفية الأمريكية، لكنه جذب الانتباه على مستوى البلاد لتجاهله المانحين الكبار خلال حملته والتمكن من جمع أكثر من 38 مليون دولار في فترة ثلاثة شهور، معظمها من مساهمات صغيرة للحملة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات