«العموم » يصوت لصالح تعديل يمنع بريكست دون اتفاق

صوت العموم البريطاني خلال جلسته مساء أمس، لصالح تعديل يقضي بعدم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، وذلك بعد اقل من 24 ساعة من رفضه التعديلات التي أدخلتها رئيسة الحكومة تريزا ماي على اتفاق الخروج.

في الوقت نفسه، أثنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على هذه الخطوة، معتبرةً أن الخروج «المنظم» من مصلحة الجميع، ويبقى «الهدف» المرجوّ.

وقالت المستشارة الألمانية في برلين، خلال مؤتمر صحافي بمناسبة زيارة نظيرها من لاوس: «أود أن أعيد التأكيد اليوم أنه من مصلحتنا المشتركة التوصل إلى خروج منظم لبريطانيا» من الاتحاد الأوروبي.

وأضافت أنه «من المهم» للأوروبيين «التوصل إلى نتيجة مقبولة»، ملمحةً إلى أنها مستعدة لمواصلة المباحثات مع لندن في صيغة تسوية مرضية للطرفين.

وقالت: «لا يمكن للأوروبيين وحدهم الحصول بالقوة على مثل هذه النتيجة». وتابعت: «علينا لزاماً إيجاد حل مشترك».

ويطالب أكثر مؤيدي خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي بخيار بريكست «دون اتفاق» خشية من بقاء بريطانيا «رهينة» الاتحاد بسبب البنود المفروضة، تفادياً لعودة الحدود بين إيرلندا الشمالية وإيرلندا.

وفي حال رفض النواب البريطانيين خيار بريكست «دون اتفاق»، سيصوتون مجدداً، اليوم (الخميس)، لكن هذه المرة باقتراح تأجيل «محدد زمنياً» لبريكست.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات