محطة

زيارة ميغان السرية لأمها

رصدت عدسات الصحافة ميغان ماركل وهي تقوم بزيارةٍ لمنزل أمها دوريا، الكائن في أحد أحياء لوس أنجليس الهادئة، حيث أشارت التقارير إلى أن الأمير هاري انضم لزوجته في زيارتها السرية، حسب خبراء مختصين بشؤون العائلة الملكية.

وعلّق واحد من جيران دوريا غير المتفاجئين بالزيارة، قائلاً: "إن ميغان ابنة أمها، وإن الرابط القوي المتميّز بين الابنة والأم، لم يختفِ بانتقال ميغان لبريطانيا".

وأشار آخر إلى أن "ميغان لن تنفك تزور دوريا، وأن المنزل سيكون منزلها على الدوام".

«إنهما على تواصل دائم، وقد أمضت ميغان أوقاتاً كثيرة، وفي أكثر من مناسبة، منذ إعلان علاقتها بهاري، الذي طالما شوهد في المكان كذلك».

ولم يتضح موعد حصول الزيارة، لكن يعتقد بأنها شكلت محطة توقف قصيرة، تخللت الجولة الملكية التي قام بها هاري وميغان في أستراليا.

وأفادت بعض المصادر بأن دوريا البالغة من العمر 62 عاماً، والتي سرعان ما ستصبح جدّة، على استعداد للانتقال إلى بريطانيا، لتوجد بجانب ابنتها. وذلك علماً بأنها رفضت التخلي عن منزلها المتواضع الذي اشترته عام 1994، مقابل 180 ألف جنيه إسترليني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات