مسيرة بالكلاب تطالب باستفتاء ثانٍ على «بريكست»

الكلاب تلتهم «عشاء بريكست» أمام البرلمان في لندن | رويترز

نظّم بريطانيون من مربي الكلاب، الراغبين في إجراء استفتاء ثانٍ على الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي «بريكست»، مسيرة بكلابهم بالقرب من البرلمان وسط لندن أمس. كما نظم العشرات من المشاركين أكبر «عَشاء كلاب» في العالم، وهو مصطلح بريطاني يستخدم أيضاً لوصف الفوضى الهائلة.

وكان النائب المؤيد للاتحاد الأوروبي جو سوينسون، نائب زعيم الحزب الليبرالي المعارض من بين المتحدثين في المسيرة.

ويرغب منظمو الاحتجاج في أن يعمل النواب على إنقاذ البلاد من الانزلاق إلى «كارثة الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق». وكتبوا على تويتر: «عشاء اليوم لا علاقة له بالحيوانات.

وإنما يتعلق بمستقبل بلادنا وحقيقة أن السياسيين فيها خلقوا حالة من الفوضى الهائلة». وأضافوا: «ربما تعتقدون أن هذا عمل مثير، إلا أن الخروج من الاتحاد الأوروبي ليس مزحة، إننا بحاجة إلى أن يصل صوتنا بوضوح قبل فوات الأوان». وكان الصحفي دانيال إلكان، مؤسس المجموعة، قال إن الكلاب تمثل «الملايين من الناس في المملكة المتحدة الذين تم إخبارهم بأن أصواتهم غير محسوبة، ولكنهم يعتقدون أن الخروج من الاتحاد الأوروبي يتم بغرابة شديدة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات