الاحتجاجات تتواصل في الشارع الفرنسي للأسبوع الـ ١٧

سترات وردية تتحد مع الصفراء في باريس

نظم المئات من محتجي السترات الصفراء مسيرات في باريس أمس للأسبوع الـ17 على التوالي احتجاجات مناهضة للحكومة رغم محاولات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لاحتواء الغضب بسلسلة من جلسات الحوار الوطني في أرجاء البلاد. وانضم إلى محتجي السترات الصفراء متظاهرون يرتدون سترات وردية اللون يمثلون العاملين في مجال رعاية الأطفال احتجاجاً على تعديل في إعانات البطالة في قطاعهم.

وأظهرت لقطات بثتها قناة (بي.إف.إم) التلفزيونية بعض المتظاهرين يتجمعون لفترة وجيزة في مطار شارل ديجول، حيث لوح المشاركون بأعلام فرنسا ورقصوا في إحدى صالاته.

وكانت احتجاجات السترات الصفراء بدأت في نوفمبر الماضي رداً على اعتزام ماكرون زيادة ضرائب الوقود، ثم تحولت إلى مظاهرات واسعة النطاق تنتقد الحكومة لانعزالها عن المصاعب التي تواجهها بعض الأسر وبعض أصحاب الدخول المنخفضة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات