الإمارات: أمن واستقرار أفغانستان مهم للمنطقة

أكدت دولة الإمارات أن أمن واستقرار أفغانستان يعد أمراً مهماً لاستقرار المنطقة والإقليم. جاء ذلك خلال مشاركة الإمارات في اجتماع «قلب آسيا - عمليه إسطنبول»، الذي عقد في العاصمة التركمانية عشق آباد وترأس الاجتماع جمهورية تركمانستان وجمهورية أذربيجان.

وقال رئيس وفد الدولة المشارك في الاجتماع أحمد الهاملي، مدير إدارة غرب آسيا بوزارة الخارجية والتعاون الدولي إن الإمارات .

وفي إطار علاقاتها المتميزة والوطيدة مع أفغانستان تولي اهتماماً خاصاً بالمشاركة في المنتديات الإقليمية والدولية التي تركز على تحسين الوضع الاقتصادي بما يسهم في تعزيز الأمن والاستقرار والتنمية في أفغانستان والمنطقة وتحسين المستوى المعيشي للمواطن الأفغاني الذي عانى من ويلات الحروب والصراعات.

وأوضح الهاملي أن الإمارات قدمت مساعدات لأفغانستان تجاوزت قيمتها مبلغ 430 مليون دولار بين عامي 2012 - 2017، عدا الاستثمارات التي أسهمت في خلق فرص العمل والأوضاع المعيشية.. كما قامت الدولة بتسليم 3330 وحدة سكنية للشعب الأفغاني ضمن مشروع القصباء بتكلفة 200 مليون دولار العام الماضي.

مضيفاً أن أمن واستقرار أفغانستان يعد أمراً مهماً لاستقرار المنطقة والإقليم. وكان اجتماع عشق أباد ركز على مناقشة مشاريع البنية التحتية التي تربط أفغانستان بدور الجوار ومحيطها الإقليمي سواء من خلال شبكات المواصلات ومنها سكك الحديد، والتي تسمح بنقل البضائع وتمكين أفغانستان مع التفاعل مع اقتصاد المنطقة، إضافة إلى شبكات الطاقة وشبكات الربط الكهربائي وخطوط أنابيب الغاز، والتي تسمح برفع القدرة الكهربائية داخل أفغانستان، إضافة إلى استفادة أفغانستان من الحصول على عائدات نظير مرور تلك الخطوط في أراضيها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات