باكستان تمنع غواصة هندية من دخول مياهها

أعلنت البحرية الباكستانية، أمس، أنها منعت غواصة هندية من دخول مياهها وسط تفاقم التوتر بين الدولتين النوويتين. وقال ناطق باسم البحرية في بيان إن «البحرية الباكستانية منعت غواصة هندية من دخول مياهنا الإقليمية». وأضاف إن «الغواصة الهندية لم تتعرض للاستهداف، بما يتماشى مع سياسة الحكومة الحفاظ على السلام».

والحادثة هي الأولى من نوعها منذ 2016 عندما قالت باكستان إنها «أبعدت» غواصة هندية عن مياهها الإقليمية. وأفادت البحرية في وقت لاحق بأنه تم رصد الغواصة، أول من أمس، ضمن منطقة باكستان البحرية أو ضمن منطقتها الاقتصادية الخاصة التي تمتد لمسافة 200 ميل بحري (370 كيلومتراً)، من دون أن تقدم تفاصيل إضافية عن الموقع.

ونشرت البحرية الباكستانية أيضاً ما قالت إنه تسجيل فيديو للغواصة، يحمل لقطات غير واضحة بالأسود والأبيض يظهر منظاراً فوق سطح المياه. والتاريخ المذكور على التسجيل يظهر أنه بدأ الساعة 20,35 الاثنين.

بدورها، أكدت الهند أن قواتها البحرية تبقى «منتشرة بما تمليه الضرورة». وأفاد ناطق باسم البحرية الهندية عبر «تويتر»: «شهدنا خلال الأيام الأخيرة باكستان تنخرط في حملة دعائية كاذبة».

وقلل مصدر حكومي هندي كذلك من أهمية التسجيل قائلاً «ما الذي قد يدفع غواصة في المياه الباكستانية لرفع منظارها؟».

وذكرت تقارير غير مؤكدة في وسائل الإعلام الهندية، أول من أمس، أن طائرة مسيرة باكستانية ضلت الطريق فوق الحدود تم إسقاطها.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الداخلية الباكستانية القبض على 44 شخصاً في عملية استهدفت الجماعة المسلحة، التي يشتبه في أنها وراء تنفيذ هجوم مميت بالجزء الذي يخضع لسيطرة الهند من كشمير.

وقال وزير الداخلية الباكستاني شهريار افريدي إن حملة الاعتقالات شملت قادة بجماعة «جيش محمد» المسلحة. وأضاف للصحفيين في العاصمة إسلام آباد إن شقيق زعيم «جيش محمد» مولانا مسعود أزهر وأحد المقربين منه من ضمن الذين جرى القبض عليهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات